9 Shares

حقّقت أنشطة الصيد البحري خـلال شهر جانفي 2020 إنتاجا قدّر بحوالي 7195 طن مقارنة بـ5297 طن خلال نفس الفترة من سنة 2019 أي بزيادة بـنسبة 36 بالمائة. وقد شملت هذه الزيادة على مستوى الإنتاج جل أنشطة الصيد البحري وخاصة منها الصيد الساحلي (60 بالمائة)، وفق بلاغ صادر الخميس عن وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري

وبلغت صادرات منتوجات الصّيد البحري إلى موفّى شهر جانفي 2020 حـوالي 1829,2 طن بقيمة 33,5 م.د مقابل 2345 طن بقيمة 36,5 م.د خلال نفس الفترة من سنة 2019

ويعود هذا التراجع الكمي بالأساس إلى انخفاض كمّيات صادرات تربية الأحياء المائيّة (أسماك الوراطة) حيث مرّت من 568,8 طن خلال سنة 2019 إلى حوالي 167,5 طن خلال سنة 2020، كما تراجعت صادرات الرّخويات خاصّة الشوابي والكلمار بنسبة 1,33 بالمائة من حيث الكمّية و3,39 بالمائة من حيث القيمة مقارنة بسنة 2019

وتضاعفت ، في المقابل صادرات مصبرات الأنشوة حيث ارتفعت من حيث الكمية بـ 88,9 طن ومن حيث القيمة بـ,6 2 م.د مقارنة بسنة 2019 وكذلك صادرات التن الطازج حوالي 4 مرات مقارنة بسنة 2019، حيث ارتفعت من 5, 14 طن إلى 65,8 طن من حيث الكمّية ومن0,7 م.د إلى 3،7 مليون دينار من حيث القيمة

وبلغت واردات منتوجات الصّيد البحري ، إلى موفّى شهر جانفي 2020 ، حوالي 3927,8 طن بقيمة 3,14 م.د مقابل 2897 طن 13،4 .د خلال نفس الفترة من سنة 2019، حيث سجّلت ارتفاعا من حيث الكمية بـ نسبة 35,6 بالمائة ومن حيث القيمة بنسبة 6,7 بالمائة

وقد سجّل الميزان التجاري لمنتوجات الصّيد البحري فارقا إيجابيا بلغ 2,19 م. د مقابل 1,23 م. د خلال سنة 2019 وفق بيانات وزارة الفلاحة.

جريدة الصباح